بٌـعـدك عـنـي يـؤلمنـي
 

 

 

بٌـعـدك عـنـي يـؤلمنـي
نعم ... حبيبي
أريد معرفة ما بك وما أصابك
أأنت بخير ؟
ما الذي منعك عني ؟
أرجوك أخبرني

لماذا هجرت ، لماذا إبتعدت ؟

آآآآآهٍ
كم أنا بحاجة للإطمئنان عليك
يا مهجة روحي وفؤادي

أتعلم حبيبي؟
رغم ما أحسه من لوعة الإشتياق

 واللهفة لسماع أخبارك
لكنني محتاجة أن أشعر
بأنك باقي على حبي

 وما زلت تحبني

حبيبي
وحيدة أرى نفسي من دونك
تخليت عني في وقت

 كنت في أمًس الحاجة إليك
رحلت دون وداع

ما الجرم الذي إرتكبته ؟
وقد عشت كل حياتي

 لأجلك أنت وحدك
ومع ذلك رحلت
تحملت ولا أزال أحاول التحمل والتفكير

بالعودة والرجوع إليً


مؤلم أن أحتاجك ولا أجدك

وأن أشتاق لك ولا أحادثك
وأن أحبك ولا أكون معك

أحبك بقدر شوقي لك

 وأنت القريب البعيد
أحبك بقدر حبي للعيش تحت جناحيك
وأخاف عليك من كل شيء
من حولك ، من الناس ، من العالم ، من نفسك
أخاف عليك أكثر من روحي
لأنك أنت الروح لي

حبيبي
ألا تعلم مقدار حبك في قلبي ؟
فقد ملكت جوارحي
أنت سبب حزني وسعادتي وهنائي وشقائي
لقد أحببتك بعقلي قبل قلبي
أعترفلك بأنني أسيرتك

أحبك حتى آخر نفس في صدري
أحبك وأنت أكبر أمل في حياتي
أحبك وألاحق النوم حتى أراك في أحلامي
أحبك حتى ينتهي من الوجود وجودي

أحببت عذابك وأحببت سرابك

 وهذا يكفيني

ما أجمل الحياة معك
وما أتعسها في البعد عنك

أنــا ... بإنتظارك ... حـبـيـبـي

 

شارك أصحابك على الفيس بوك بهذه الصفحة
Share