بـــقــــــايـــــا أمـنـيـــــــات


أغوص في تفكيري
وأبحر في أعماق ذاتي
أخوض إحساساً من نوع آخر
يستفز مشاعري
ويلهب أحاسيسي

أين سأصل بعد كل ذلك
وأي طريقٍ سأسلك
وانا مازلت ألمح نوراً للأمل

أحاول أن أستمع
لخفقات قلبي
ولهدير أنفاسي
وأترك لروحي العنان
لأحلق بعيداً جداً
ولأتخطى كل الحدود


أتبع ذاك البريق والنور
الذي مازال يشع هناك
ويخترق المسافات
ويبث خيوطه في أعماقي
لينير ظلام ليلي
ويزيل عتمة وحدتي
ويزرع الأمل بقلبي

أبحث عن بقايا أمنيات
عن حلمٍ جديد
عن أمل يحيي قلباً قد مات
وإحساسا ينسيني تلك اللحظات
يحتضن أنيني
ينسيني ويشعرني بقوتي التي فقدتها
ويعيد لي أعذب الأمنيات
لكي أرتاح من هجير أيامي
لتعود لي أحلامي من جديد
على ضفاف مراكب العمر
كي أرحل من زوايا صمتي الإنهزامي
وأهرب من أيامى المنكسرة
إلى حياتي الجميلة
أشعر بها دون أن تشعر بوجودي
كي أعيد ما سلبته الأقدار مني
وأعيش بقربها ... وبحبها
وأعيش حلماً من نوع آخر
أجد فيه ضالتي
يحميني من رهبة الأيام
ويرسمني بين أطياف الخيال
ويخرجني من دنيا أحلامي
ويمزق من قلبي ظلام الأيام
وذاك الحـــزن الساكن في أعماقي
والذي يكاد أن يلتهم آمالي

بتلك اللحظة
أحاول أن أوقف تصانيف القدر
وأتمنى أن يتوقف العالم والزمن
عند تلك اللحظات الأبدية

 

شارك أصحابك على الفيس بوك بهذه الصفحة
Share